الأربعاء، 21 مارس، 2012

شبق

أوووووه أشعر بها بل أكاد أُلامسها... تعلو أنفاس الفِكرة ويتصبب عرق الحِبر..
تتململ من تحت وطأتها أخاديد البوح.. تتدفق شلالات من حكايات لا تنتهي ..
خُلاصة التجارب ونُطفة الحياة ..
جنينا" يُحرك مابنا من جدب وسكون نُنجِبهُ علي عجل ونتزين..
لعناق آخر..

هناك تعليقان (2):

  1. انتي يوم بتشليني بي كلامك دا يا مطيعة هههه جهزي حق الكرسي المتحرك . مساءك اخضر .

    ردحذف
  2. سلااااااااااااامتك وتبري من الشلل ياخي

    ردحذف