الأحد، 11 مارس، 2012

سبايا العُمر

هُناك كالسبايا نخرُج مساء" نتبع رائحة العرق والشقاء نختزل ضوء القمر علي فانوس صغير يُضئ فقط ماتحت القدمين ومابينهما ... 
نتمدد علي صحراء العمر عُراة حُفاة ..نُناجي الرمل نتهامس عليه يتهامس علينا نلِمُه نرسم عليه ..وعندما نجوع نأكله ...
هُناك يتوقف العمر يتمدد عرضيا" يتضخم حتي نحيا مائة عام في ليلة واحدة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق