الثلاثاء، 29 مايو، 2012

وطني


أعود الي هُناك مرة أُخري ..
( أتبلم) بثوبي الهزاز الوحيد أسابق أطفال الحي نحو الصوت هُناك حيث ترتفع الأقدام وتهتز الرؤؤس بفعل الذِكر أو الشرب ..
هناك أيضا" ..
يتوقف الوقت وتدور الساعة باتجاهات مختلفة كُلٌ حسب رأسه ...
نتمدد علي الرمل يفعل الخمر فعلته بنا..
نضحك بجنون..
نكذب ونصدق حكاياتنا..
نتسلسل مع الفجر نُلملم ما تبقي من خيوط القمر ..
ونعود نجرجر أذيال الأُفق نحو صباح جديد ..

رجل وورقة

رجل وورقة..
قلم وإمراة..
يجتمعان ذات شهوة
ينجبان وطن
وحاكم..
يمنع الحاكم إجتماعهما 
بأمر من ورقة وقلم.

احمر

كان أن منع الحاكم
اللون الأزرق من قريتنا
صرنا نكتُب بالأحمر
صادروا دماؤنا..

حبر

يجتاحني الحرف يتحرش بي
يجرجرني نحو العمق
حيث ورقة وقلم
يتناجيان..
يتهامزان..
يحكيان عني..
يسبقان يدي ويجتمعا
يندلق الحبر  علي..
فأحبل

بينهما

يجلسان ..
يفصل بينهما حجر
وألف عام من الحُزن
نهضا..
أنجب المِقعد قصة
وورقة وقلم
وبعض الدموع
..

السبابة

السبابة
فوهة الحِبر  والحقيقة في وجه هذا الوطن المصلوب علي ذاكرة العُمر..
إبهام أزرق يحمل بين خطوطه خارطة هذا القلب..
صعب أن ندُسه في جيبنا فيخرج أبيض كيد ذاك النبي..

الاثنين، 28 مايو، 2012

تحسست ملامحك

مددتُ يدي ..
تحسستُ ملامحك في وجهي ..
ندوب كثيرة تُغطينا..
 
وجراحٌ أكثر تطفو علي بشرةالزمان داخلنا..
 إقتربت مِنك لفحتني شِدة الحر..
أعني الشوق..

إليك
إلي كِلانا..
تأملتُك كُنت كما أنت لم تبرح ذاكرة المكان ولا الزمان ..
لازلت هناك..

تنام بين إبستامة وجه
وإغماضة جفن..

الأحد، 27 مايو، 2012

نفسي


إلي من تكنس جنبات القلب تبحث عن مكان..

نفسي..
 
والنفس لأمارة بالسوء..
وقد أمرتني نفسي ..
وحدثتني بك
..
أفضت إليّ بحكاياتك قبل أن ألتقيك..
زجتني إليك وأنا أحثُ الخُطي بعيدا" عنك
كان أن دخلت مُحيطك دون أن أشعر
لم يكن للجاذية  يدٌ في ذلك..
لا ..
هي هذه النفس وهي في طريقها للبحث عن!! ...

ليس فرح..
بقدر ما هُو رحِم يُعيد إتزان الأشياء..

ويجعلني أنمو معك علي مهل مُغمضة العينين ..
وأمامي ألآلف الساعات لأرسُم  في مُخيلتي تفاصيلك..

الخميس، 24 مايو، 2012

جلد

في ذات خلوة..
حكم الشيخُ علينا بالجلد..
أنا.. 
والنص الذي كتبته لأجلك

الاسطي

الأسطي
قلمُ البذائة المُمتد نحوي..
ونحوكم..
ونحو
هذا الحرف الذي نكتُبه علي حياء بحبر سري..
ونُخبئه من شُرطي الحرف..
الأسطي قلمُ  التعري
 من قوانين الكتابة..
قلمُ الحرية
نحو كلمة
لم تكتب بعد
كلمة مختلفة ..

الحبر ثالثهما

ومن المعروف ..
ومنذ عهود قديمة..
أنه ما اجتمع قلمٌ وورقة إلا وكان الحبر ثالثهما..

سحابة زرقاء

يوما" ما سأصير سحابة زرقاء
وسأمطر علي رؤوسكم
ستصيرون أقلاما"
وستنجبون وطناً وقصة..

الثلاثاء، 22 مايو، 2012

يغار من انوثتي

ههههههههههههه
رجلٌ أخر ..
يغارُ من أُنوثتي ..

تعافيت

يجب أن تقلقوا جميعا" علي سلامتكم.. فأنا قد تعافيت ..
تعافيت تماما
"
وسأخرجكم من هذه العناية المُكثفة داخل قلبي..
ستعودون كما كُنتم من قبل محض أوغاد..
يستهلكون نبض كلماتي
..
ويمتصون هذا الدم من شرايين الحروف
علي غفلة مني..
سينتهي كل ذلك..
أعدكم..
أن تعودوا عاديون كما كُنتم وسأسعي جاهدة لأن أمحو سجلاتكم من مشفي حياتي..
وسأجعل من قلبي فندق سبعه  نجوم..
لا يستقبل أحد لأكثر من خمسة أيام
وبأبهظ الثمن ..

الاثنين، 21 مايو، 2012

ورطة

كانت محض فكرة غبية أُخري..
 أن أترُك نفسي أتورط فيك إلي هذا الحد..

كحل

أنا لا أتزين لك ..
هذا الكُحل للقادم من دموع..

الرغبة

في مُؤامرة بين القلم والفِكرة ..

فقدتُ الرغبة في الكِتابة وفي أشياء كثيرة جدا"
صلب الحُزن نفسه علي بوابة الروح 
ونصّب لونه الاسود  ملكا" يأمر فيطاع
لعق لسانه الطويل أفراحي
وكُلما طرق القلب طارق ..
أطل براسه وعيناه المُحمرتان ..
وأعقاب التبغ علي شِفاه الإبتسامة..
لا أُريد أن أكتب عن حُزني ..
أُريد ذكري أجترها وأنا أُغمض عينيّ الرِضا ..

الأربعاء، 16 مايو، 2012

قيد النبض


شئ ما أعادني دون علمي  الي هناك ..
وجدتني أنتظرني ..



هناك داخل قلبي أُرمم ماتبقي منه علي قيد النبض ..

الاثنين، 14 مايو، 2012

العيد


إستأّذنت مُديرة الملجأ بأدب أن تجعل العيد غدا" ...
فزميلتها في الغُرفة تمزق فستانها الأوحد مُنذ أسبوعين....

فتاة الستة أعوام تِلك كُنت أنا....
مُديرة الملجأ كانت أُمي..

يوما" ما

يوما" ما سأكتب عن نفسي ..
وستبكون جميعا" ؛
لمدي جهلكم بي ..

الجمعة، 11 مايو، 2012

كأس العُمر

لا أذكُر عددهم فقط أذكر أنهم كانوا كثيرون ،دخلوا حياتي وخرجوا منها ..
يتباهون بمرورهم من عندي ، وتُعجبهم أشيائهم الصغيرة التي خلفوها علي زوايا القلب ..
يُطِلون برؤوسهم نهاية كُل عُطلة صيفية يؤدون فروض الولاء والذكري ،
لأنثي وهبتهم ذات صفاء كأس من عُمرها فشربوه علي عجل ،
تاركين الطعم المُر في قعر الكأس أتجرعه كُل ليلة كُلما هبت رياح الوحدة وعصفت بِجدار تماسُكي ..

الخميس، 3 مايو، 2012

نُدبة


النُدبة التي أحاول إخفاءها تظهر للجميع كُلما قلبت صفحات الذكري في داخلي ..

ندبة صغيرة تتوسط القلب تحمل شكل رجل يهم بقتل إمرأة
..

الثلاثاء، 1 مايو، 2012

قتال

طوال حياتي وأنا أقاتل لأحيا ...
لم أتوقع أن يأتي يوما" أقاتل فيه ..
لأموت ..

قلت أنا

لا يهم في أي تجاه تسير مع الزمن أو عكسه
مايهم حقا" انك تتحرك ..
تتغير ..








هرب الوحي

وأنا في قمة سكراتي  فاتحة ذراعيّ نحو الأُفُق ..
يتقطر العرق من جبيني مالحا" بطعم هذا الخافق بين الحنايا ..
جاثية علي رُكبتي حاضرة في كل الركعات ...
هرب الوحي مني ..

الملاك الحارث لنبوءتي أعجبته الرسالة ، ففر بها بعيدا" وتركني أعود لقومي ..
خالية الوفاض ..
بلا معجزات..