الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

أنثي النار

في حربي معك
سأستل قلما" واغرسه في قلبك..
سيسيل الحبر منك
ويملأ أرجاء المكان ..
سيكتب الجرح قصيدة

فرجل مثلك يستحق ان يُقتل علي ارض المعركة ..
ويُصلب علي ارض المعركة ..

ويبعث علي يدي
في ارض المعركة..


في يوم قيامتنا معا"
وحين تتقلص الخيارات بين النار والنار!!
سأدعوك الي رقصة اخيرة
علي خطوات الحروف
رقصة لاجلنا فقط
رقصة تطير بنا الي ارض الميعاد

لا عودة للوراء حينها لتكتب صالحا" فتتوب
فناري ستحيط بك من كل مكان

فأنثي النار
لاتعِدُ ابدا" بالجنة .