الأربعاء، 15 فبراير، 2012

يا ودود الابتسامة

ياودود الإبتسامة..
كُلما رأيته أُرددها في داخلي ثلاث وتسعون شهقة
بشتكيلك منك ..
أزرفها دمعة ساخنة تذيب إحمراري
وأنا أقطب جبيني أحني رأسي قليلا" للأمام يسارا"
أرفع كتفي قليلا" نعم هكذا ..

خلي بالك للغمامة
أستعيد إبتسامتي وأنا أردد (وينتميلك قلبي يا أب قلبا" حنين)
ثم أمضي ..

هناك تعليقان (2):