الجمعة، 8 يونيو، 2012

كالمرايا

أتشظي ..
أتناثر من الحُزن كالمرايا..
كُل قطعة تحملني
تشطرني ..
أقدامكم الحافية توذيني
أرفعوها عني..
 
محاولاتكم إصلاحي تخدشني..

ومن باستطاعته رتق أُنثي
شقها الحزن لنصفين
مثلي..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق