الخميس، 8 ديسمبر، 2011

سيرتي العطرة



ألأفواه التي في مدينتي

تعفنت من كثرة الصمت

لذلك تركتهم يلوكون سيرتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق