السبت، 10 ديسمبر، 2011

أحمر شفاه




لم تكُن تدري سِر الرعشة التي تسكُنها كُلما خرجت من مكتبهِ ... هههههههههههه
 أنا أعرف  ........
 كان يُقبل أحمر شِفاهها علي فنجان القهوة .......

هناك تعليقان (2):