السبت، 21 يونيو، 2014

أريد هذا الرجل يا ربي

وستحدقين بوجهه بغباء ..
لن تهمك نظرات من حولك
سيتلاشي  ضجيج السيارات وأصوات الباعة المتجولين ..
سيظل وجهه فقط حاضرا" في الأفق
دافئ كسجدة طويلة في ليلة شتاء..

سيقف بينك وبين  الله حين تهمين بالصلاة..
ستقاطع تفاصيله خشوعك..

وستهمسين لله بحياء
أريد هذا الرجل يا ربي
أريده
ستنهارين أمامه كمخطئ تائب
وتجهشين بالبكاء كطفل صغير..

ستتضآئل كل أحلامك وطموحاتك........إلاه
ستحبينه حتي يعتصرك الحنين قطرة قطرة
وتمذقك الاشواق إربا إربا..

الأسوأ علي الاطلاق  انك لن تستطيعي التشبث بعنقه وهو يوادعك..

مفجوعة انتي حين تقعين في عشق رجل مقدس
وقعت في حبه كل نساء الكرة الارضية
فاينأانتي منهن..

هناك 3 تعليقات:

  1. صدقس واحشني قلمك لما يتكلم عن أدق تفاصل الهوى بكامل الحرية يا بت يا جن إنتي

    ردحذف
  2. تسلمووووو علي المرور عبدول
    عفاف كل الود

    ردحذف