السبت، 21 يونيو، 2014

هل أخبرتكم من قبل أني أريده أسود؟




هل أخبرتكم من قبل أني أريده أسود؟..

 برائحة الزولو وملامح الباريا ..
مثقوب الأنف والأزن ..والخاطر..


لايعرف الإبتسام.. ولايريد
أريده عامل بناء..
يحملني ك(قدح مونا)
ويلقي بي كطابة إسمنتية
يعانقني بقسوة..
ويلتهمني ك(فتة بوش)
ويملأني صبية كدار المايقوما ..


أريده طويل ك(عاطف شمبات)..
وحنون ك(وائل لوف)..
وماجن ك(ناجي)..
ومجرم حرب ك(إبان تبس) ..

هناك 7 تعليقات:

  1. الرائعة دوما مطيعة ... نريدك ان تستمري على هذه الخطى .. مشروع مبدع عملاق

    ردحذف
  2. Amir
    سعيدة وممتنة جدا علي المتابعة
    تسلممممم

    ردحذف
  3. حروفك كالماء عندما يجري في حلق عطشان الصحراء
    ادام الله عطاءك وزاد مداد قلمك وعدد صفحات دفاترك
    با زولة يا رايعة ومزيد من التقدم
    لك خالص ودي

    ردحذف
  4. كثيرون يبحثون عن المدينة الفاضلة في زمان ضاعت فيه القيم

    ردحذف
  5. سعيد العوض
    مرور انيق يشابهك
    تسلمممم

    ردحذف
  6. مدثر
    لا تضيع القيم ما دام الانسان علي وجه البسيطة


    تسلممم

    ردحذف