الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

إمرأة مُنتصف الليل

وككُل نِساء مُنتصف الليل .. إرتديتُ عُريي وخرجت .. قررت أن أكون في هذا اليوم للفقراء فقط ..
لمن لايملك ثمن ليلة معي ..

مساكين الفقراء لايملكون حتي ثمن نصف ليلة من الخطيئة .. 

كل مايشغل بالهم هذه الكرش الخاوية .. وماستأتي به رياح الصباح من مرار ..

قررتُ أن أخرج لأجلهم الليلة .. لأجل من يفترشون العراء يحلمون بِجُدران مربعة الشكل تُحيطُ بِهِم من كُل جانب تقيهم نظرات الشفقة وزمهرير الشتاء ..


إرتديتني وخرجت إلي
حيث يسكنون .. رائحة الرطوبة تملأ المكان ممتزجة بلزوجة العرق وأنين الجوع ...
حي الفقراء .. ليس به بوابة .. ولا حُراس للاستقبال .. لايُشبه الفنادق الضخمة التي تعودت عليها قدماي ..

دخلته أُمني النفس بروح محرومة تبحث عن الدفء فتجده عندي ..
نعم ستكون ليلة بلامقابل ...
لم تتبعني سوي القطط الهزيلة والكلاب الضالة ..

هناك لايفكرون ليلا" .. إنهم ينامون ...
ههههههههههههههه ههههههههههههههه ه ينامووووووون ليلا" ينامون ...
الفقراء ..
ينامووووووووووووون هههههههههههه ..

هناك 7 تعليقات:

  1. وصف مملؤء برائحة الخبز النفاذة

    ردحذف
  2. مطيعة محمد احمد اول امراة امارس معها الاعجاب بصمت اول امراة فيسبوكية يعشقها عقلي
    مطيعة محمد احمد امراة لايعرف معناها احد غيري

    ردحذف
  3. كلمات جميلة للغاية

    ردحذف
  4. ياسلام عليك هذا اسمي معاني الانسانيه هل تعرفين كم هناك فقير يتمني ولو لدقيقه النوم مع شخص يشاركه الليل بالسرير ولكنه لايستطيع فليس له القوه

    ردحذف
  5. سعد عبدالباقي
    لا أدري ماذا أقول

    ردحذف
  6. داون
    عندا تصبح ابسط الحقوق ...حق مسلوب ياصديقي

    ردحذف