الثلاثاء، 29 مايو، 2012

وطني


أعود الي هُناك مرة أُخري ..
( أتبلم) بثوبي الهزاز الوحيد أسابق أطفال الحي نحو الصوت هُناك حيث ترتفع الأقدام وتهتز الرؤؤس بفعل الذِكر أو الشرب ..
هناك أيضا" ..
يتوقف الوقت وتدور الساعة باتجاهات مختلفة كُلٌ حسب رأسه ...
نتمدد علي الرمل يفعل الخمر فعلته بنا..
نضحك بجنون..
نكذب ونصدق حكاياتنا..
نتسلسل مع الفجر نُلملم ما تبقي من خيوط القمر ..
ونعود نجرجر أذيال الأُفق نحو صباح جديد ..

هناك تعليقان (2):