الجمعة، 11 مايو، 2012

كأس العُمر

لا أذكُر عددهم فقط أذكر أنهم كانوا كثيرون ،دخلوا حياتي وخرجوا منها ..
يتباهون بمرورهم من عندي ، وتُعجبهم أشيائهم الصغيرة التي خلفوها علي زوايا القلب ..
يُطِلون برؤوسهم نهاية كُل عُطلة صيفية يؤدون فروض الولاء والذكري ،
لأنثي وهبتهم ذات صفاء كأس من عُمرها فشربوه علي عجل ،
تاركين الطعم المُر في قعر الكأس أتجرعه كُل ليلة كُلما هبت رياح الوحدة وعصفت بِجدار تماسُكي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق