الأحد، 15 أبريل، 2012

رسالة

وأتلعثم خجلا" بمجرد ذكراك واليوم أنوي الكتابة لك ..وتنفُسك بين حروفي وأحلامي وأنا التي إمتلأت بك كسحابة ليس أمامها سوي الهطول فحبك كان أغرب أشيائي وأسراري التي ليس أمامي سوي البوح بها ..
أحاول جاهدة تذكر أين التقيتك ومتي علمتني أن الأرض تبدأ دورتها  منك وتنتهي بي ..


وأن السماء تمطر لأجلي ..وتنمو الحشائش لأجلك..
متي علمتني الهدوء وأنا إمراة الجنون ومتي علمتني الابتسام ودموعي كانت دوما" تسبق كلماتي ..

.أريد أن أشكرك لأنك هنا تحتويني أينما ذهبت وتسكنني كالغمام ..
 أشعر بالسحر يتملكني والحزن علي حد سواء  فحبك يؤلمني وأنا أحب هذا الحزن ..
فأملأ حياتي بك ولا تترك لي إلا قدر ما ألتقط به أنفاسي منك..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق