السبت، 27 أكتوبر، 2012

صبار

(صبرت) عليه كثيرا" حتي نَمت علي جسدي (الأشواك).. الآن لم يعُد يروقه ملمسي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق