الجمعة، 7 سبتمبر، 2012

يوسف

سأدعو النسوة
نعم..
سأدعو النسوة
لاتخف ..

لن ازج بك في غياهب السجن
فانا أُحِبُ أن أراك فيهن
في عيونهن ..
في غيرتهن..
وفي السكين وهي تحرف مسارها نحوك..
هي ايضا" تسترق النظر اليك ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق