الاثنين، 23 يناير، 2012

ظنوني آلهة

وأنا أتمايل ب(توبي) المطرز و(مشاطي) قصير الضفائر الذي بالكاد يتدلي بجانب كتفي ..
وبشرتي المحترقة تلسع أشعة الشمس .. 
السواد علي شفتي السفلي وبعض الكُحل غير متساوي الاطراف علي عيناي ..
رأيت ناطحات السُحب تلك تنحني وأنا أمر من أمامها ..
علي المطار لم يكن باستطاعة طائرتي الاقلاع .....
إلتصقت مُقدمتها (بحنائي) ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق